ندوة دولية حول ليبيا في باريس يوم 29 ماي 2018 [fr]

انعقدت يوم الثلاثاء 29 ماي 2018، بقصر الإليزيه بباريس، ندوة دولية حول ليبيا تحت رعاية منظمة الأمم المتحدة.

بحضور المجتمع الدولي، استقبل الرئيس ماكرون بهذه المناسبة ممثلي الحكومة الليبية ووفدا من الفاعلين السياسيين الممثلين للمؤسسات الحكومية الليبية الرئيسية.

المسؤولون الليبيون والمجتمع الدولي مدعوون اليوم للالتزام بتطبيق خارطة طريق شاملة للخروج من الأزمة التي تعصف بالبلاد والمنطقة منذ عدة سنوات.

بعد سبع سنوات من الخلاف والتوتر، تهدف هذه الندوة التي تندرج ضمن مواصلة الجهود التي يقوم بها المجتمع الدولي ومنظمة الأمم المتحدة منذ 2011، إلى فتح صفحة جديدة من الاستقرار والتعاون والتي ينتظرها جميع الليبيين.

عين فخامة رئيس الجمهورية، السيد عبد العزيز بوتفليقة، الوزير الأول، السيد أحمد أويحيى، لتمثيله في الندوة الدولية حول ليبيا، التي دعي إليها رئيس الدولة من طرف نظيره الفرنسي السيد إيمانويل ماكرون.

آخر تعديل يوم 19/06/2018

أعلى الصفحة