محاضرة : الوجه الخفي للمجتمعات المدنية في المغرب العربي [fr]

دراسة المجتمعات المدنية ومساهمتها في المجتمعات وأشكال تعبيرها أصبحت ضرورة اكثر من أي وقت مضى في المغرب والجزائر وتونس، ثلاث دول تمر بمراحل انتقالية مختلفة. جميع التحديات التي تواجهها المنطقة تضاعفت اليوم بفعل أزمة صحية واجتماعية-اقتصادية لا مثيل لها، عرّت قصور النماذج التنموية ومحدوديتها.

إعادة قراءة التقلبات الحالية والرهانات والتحديات الإقليمية والاجتماعية والاقتصادية لهذه البلدان ولّدت فينا الرغبة لدعوة مؤلفي كتاب "الوجه الخفي لمجتمعات المغرب العربي -La face cachée des sociétés civiles au Maghreb" من أجل طرح تحاليلهم واستنتاجاتهم وتوصياتهم الرئيسية.

بمناسبة اليوم العالمي للمنظمات غير الحكومية (27 فيفري)، تقترح عليكم الوكالة الفرنسية للتنمية وجامعة أكس-مرسيليا ومخبر LIEU محاضرة تليها مائدة مستديرة يشارك فيها عدد من ممثلي منظمات المجتمع المدني التي تعمل على المستوى الإقليمي والمحلي. سنحلل مع ضيوفنا رهانات التنمية الحالية في بلدان المغرب العربي الثلاث وكذا الفضاء الذي يشغله هؤلاء الفاعلين ودورهم في المنطقة للاستجابة لهذه الرهانات.

البرنامج

مقدمة

المديرية الإقليمية للوكالة الفرنسية للتنمية لشمال أفريقيا
10:00 - 10:10

الجزء الأول - محاضرة

تقديم كتاب "الوجه الخفي لمجتمعات المغرب العربي -
La face cachée des sociétés civiles au Maghreb" من طرف مؤلفيه.
10:10 - 11:10

الجزء الثاني - مائدة مستديرة

أي دور تلعبه منظمات المجتمع المدني في المغرب العربي ؟
11:10 - 12:00

يوم الخميس 25 فيفري 2021، من الساعة 10:00 إلى منتصف النهار بتوقيت باريس.

على المباشر عبر اليوتيوب على الرابط : https://lnkfi.re/AFD-20210225

المحاضرون

- السيد ماثيو فاسور، المدير الإقليمي للوكالة الفرنسية للتنمية لشمال أفريقيا.
- السيدة فطيمة شحيد، مختصة في السياسات العمومية والحوكمة المحلية.
- السيد إيمانويل ماتودي، أستاذ جامعي - معهد العمران والتهيئة الإقليمية بجامعة أكس-مرسيليا.
- السيد مارتن بيريكار، رئيس مشروع وخبير في التربية والمجتمعات المدنية - قسم الشراكات مع المجتمع المدني - الوكالة الفرنسية للتنمية.

تنشيط

- السيد يوهان شيرميت-فاغنر، مكلف بالمشاريع الإقليمية - الاستراتيجية الإقليمية والموضوعاتية الأفقية - المديرية الإقليمية للوكالة الفرنسية للتنمية لشمال أفريقيا.

آخر تعديل يوم 07/02/2021

أعلى الصفحة