مالي - تصريح السيد جون إيف لودريان، وزير أوروبا والشؤون الخارجية [fr]

تصريح السيد جون إيف لودريان، وزير أوروبا والشؤون الخارجية
باريس، 21 أوت 2018

بعد مصادقة المحكمة الدستورية على نتائج الدور الثاني للانتخابات الرئاسية في مالي، تحيي فرنسا إعادة انتخاب الرئيس إبراهيم بوبكر كيتا في منصب رئيس الجمهورية.

أود أن أحيي الشعب المالي عن التزامه من أجل تنظيم الانتخابات وتأمينها والإشراف عليها، فقد برهن الشعب المالي على أنه عازم على عدم الرضوخ أمام الأعمال الإرهابية. كما تحيي فرنسا المساهمة الهامة لمختلف بعثات المراقبة و بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي، في السير الحسن لهذه الانتخابات.

هذه الانتخابات هي محطة رئيسية في استقرار مالي وتصحيح الأوضاع السياسية والاقتصادية، إذ لا يزال البلد يواجه تهديدات الإرهاب وعدم الأمن ورهانات التنمية، والتي تتطلب الوحدة والمصالحة الوطنية بشكل عاجل للوقوف في وجهها.

هذا وكما ذكّر رئيس الجمهورية نظيره المالي إبراهيم أبوبكر كيتا، فإن فرنسا تبقى إلى جانب السلطات والشعب الماليين، وتواصل دعمها من أجل التطبيق السريع لاتفاق السلم والمصالحة مواصَلة لما تم تحقيقه خلال الأشهر الأخيرة، وكذا من أجل إعادة نشر سلطة الدولة على جميع التراب المالي.

آخر تعديل يوم 20/09/2018

أعلى الصفحة