لقاءات بجاية السينماتوغرافية : بيان صحفي [fr]

بيان صحفي

تقدّم سفارة فرنسا في الجزائر بعض التوضيحات بشأن المقال المنشور بتاريخ 8 سبتمبر على الموقع الإلكتروني الإخباري "DIA" والمتعلق بتمويل المعهد الفرنسي في الجزائر لمهرجان لقاءات بجاية السينماتوغرافية.

هذه التظاهرة لا يتحكم فيها المعهد الفرنسي "بشكل تام"، عكس ما أكده الموقع الإخباري DIA. مصلحة التعاون والعمل الثقافي لسفارة فرنسا في الجزائر لا تساهم إلا جزئيا في تمويل هذه التظاهرة، إذ تعادل هذه المساهمة نسبة السدس (1/6) من إجمالي ميزانية هذه التظاهرة. ويقدّم هذا التمويل بالدينار الجزائري ولا يضم أي تذاكر سفر، عكس ما أكده الموقع الإخباري DIA.

هذا وتوضّح سفارة فرنسا في الجزائر بأنها لا تشارك بتاتا في وضع برمجة لقاءات بجاية السينماتوغرافية، والتي تكون مستقلة. المساهمة الوحيدة لمصلحة التعاون والعمل الثقافي في البرنامج هي تنظيم دورات تكوينية حول الإخراج الوثائقي، ينشطها مخرجان وثائقيان فرنسيان، تتم دعوتهما لهذا الغرض.

في الأخير، توضح سفارة فرنسا في الجزائر موقف السيد عبد النور حوشيش، مكلف بمهمة السينما في مصلحة التعاون والعمل الثقافي. السيد حوشيش هو فعلا من بين مؤسسي لقاءات بجاية السينماتوغرافية، لكنه لم يكن هذه السنة ضمن لجنة تنظيم المهرجان، بل شارك في المهرجان بصفته مراقبا، لغرض تمثيل المعهد الفرنسي في الجزائر، نظرا لأهمية المهرجان الثقافية والفنية.

هذا وتعبّر سفارة فرنسا في الجزائر عن أسفها، لعدم اتصال الموقع الإخباري بها من أجل طلب التوضيحات اللازمة قبل نشر مقاله المذكور آنفا.

آخر تعديل يوم 24/09/2018

أعلى الصفحة