كوفيد-19 : إجراءات جديدة للمراقبة الصحية في الحدود الفرنسية [fr]

من أجل مواجهة إعادة انتشار فيروس كوفيد-19 على أراضيها، أقرت السلطات الفرنسية إجراءات جديدة للمراقبة الصحية الإجبارية بالنسبة للمسافرين القادمين من 16 دولة : الولايات المتحدة الأمريكية، الإمارات العربية المتحدة، البحرين، بنما، جنوب أفريقيا، الكويت، قطر، إسرائيل، البرازيل، البيرو، صربيا، الجزائر، تركيا، مدغشقر، الهند وعمان. وهي دول تشهد انتشارا قويا للفيروس.

في هذا الإطار، وابتداء من الفاتح أوت، على كل مسافر يبلغ من العمر 11 سنة فما فوق، قادم من الجزائر وينوي الدخول إلى الأراضي الفرنسية، أن يجتاز المراقبة الطبية قبل الوصول إلى شرطة الحدود حسب التدابير التالية :

-  أن يقدم اختبار PCR سلبي أجراه قبل أقل من 72 ساعة من الرحلة، وبالتالي يجتاز المراقبة الطبية إلى شرطة الحدود ويغادر المطار،

أو

-  إذا كان المسافر لا يحوز على اختبار PCR سلبي أجراه قبل أقل من 72 ساعة من الرحلة، فيتم القيام بالاختبار في عين المكان ويدع معلوماته للطاقم الطبي من أجل التواصل معه للحصول على نتائج الاختبار في غضون 48 ساعة. خلال مدة الانتظار هذه، يكون المسافر في وضعية الحجر الطوعي.

-  إذا كانت نتيجة الاختبار إيجابية، يتم إخضاع المسافر للحجر لمدة 14 يوما في مسكنه أو في مكان إقامة مهيأ لتطبيق الإجراءات الصحية. تقوم السلطات الصحية بالاتصال بالمسافر من أجل تتبع جميع الأشخاص الذين تواصل معهم.

-  أي مسافر يرفض الخضوع لهذه الإجراءات يتم إخضاعه تلقائيا للحجر الصحي لمدة 14 يوما بقرار من المحافظ.

أنقر هنا لمعلومات أكثر حول التوصيات الصحية المتعلقة بالحجر الصحي.

آخر تعديل يوم 09/11/2020

أعلى الصفحة