كلمة السفير كزافييه دريانكورت بمناسبة مباشرة مهامه بسفارة فرنسا [fr]

صباح الخير جميعا،

أود من خلال رسالتي هذه أن أحيّي أصدقائي الجزائريين، الفرنسيين المقيمين في الجزائر ومزدوجي الجنسية الفرنسيين الجزائريين، الذين يلعبون دورا مهما، كما أود أن أؤكد بأنني سعيد جدا بعودتي إلى الجزائر وفخور بتعييني كسفير للجمهورية الفرنسية في الجزائر للعمل مع الحكومة الجزائرية، التي أشكرها عن قبول تعييني. أنا فخور أيضا بتمثيل فرنسا ورئيس الجمهورية الفرنسية إيمانويل ماكرون، الذي يمثل فرنسا الشابة والملتزمة تجاه أوروبا، كما يمثل فرنسا التي تعي دور الحوض المتوسط ودور الجزائر وأهميتها وأهمية دُول شمال أفريقيا في الحوض المتوسط.

أود أن أؤكد لكم بأن رئيس الجهورية يعرف الجزائر ويحبها وعقد العزم على مواصلة العمل من أجل تقوية ما تم القيام به خلال السنوات الأخيرة وتطويره، لأننا واعون جميعا، رئيس الجمهورية وأنا شخصيا بصفتي سفير، بأن العلاقات الفرنسية الجزائرية يجب أن تكون وتبقى استثنائية ولا يجب أن تكون عادية أو مبتذلة.

أؤكد لكم أنه بإمكانكم الاعتماد على عزمي والتزامي كسفير بالإضافة لفريق عمل سفارة فرنسا في الجزائر، الذي سيتم تجديد جزء منه خلال الخريف، وفريق عمل القنصليات العامة الثلاث لفرنسا في الجزائر، التي أدرك أهميتها هنا، وفريق عمل المعهد الفرنسي في الجزائر وفروعه الخمس، والثانوية الفرنسية وجميع المؤسسات الاقتصادية الفرنسية في الجزائر. هذا وأود أن أعبر من جديد عن سروري وافتخاري بعودتي للعمل في الجزائر.

شكرا.

آخر تعديل يوم 14/09/2017

أعلى الصفحة