فرنسا ضيفة شرف مهرجان الجزائر الدولي للشريط المرسوم [fr]

اختيار فرنسا كضيفة شرف للطبعة العاشرة لمهرجان الجزائر الدولي للشريط المرسوم يشهد على الأواصر القوية التي تربط الجزائر وفرنسا منذ بدايات هذه التظاهرة الجزائرية، كما أنه تحية للشريط المرسوم الفرنسي الذي أنتج بعض أشهر شخصيات الشريط المرسوم. شخصيتي أستريكس وأوبيليكس ستكونان من بين الحضور في إطار معرض Uderzo, in extenso المخصص لأحد أكبر الفنانين في ميدان الشريط المرسوم. معرض Bleu, blanc… bulles يقدم بانوراما عن الشريط المرسوم الفرنسي، من الكلاسيكيات إلى آخر الإنتاجات المعاصرة، التي غالبا ما تكون مرتبطة بجيراننا البلجيكيين.

يتميز الشريط المرسوم في أنه موجه للجميع، صغارا وكبارا. هذه الطبعة من مهرجان الجزائر الدولي للشريط المرسوم ستكون فرصة لاستقبال كبار وجوه الشريط المرسوم الفرنسي، بعضهم يستقي إلهامه من الجزائر، مثل جاك فيرنانديز أو أوليفيا بورتون اللذان سيأتيان للقاء الجمهور الجزائري. إذ يمكن لزوار مهرجان الجزائر الدولي للشريط المرسوم التبادل أيضا مع ريجيس هولتيير، الحائز على عدة جوائز عن عمله La guerre des lulus أو ريشارد مارازانو، سيناريست شهير ورسام نالت أعماله عدة جوائز. كما تقدم الرسامة كاتل مولر، مختصة في بورتريهات النساء من أمثال جوزيفين باكر، آخر ألبوماتها التي أنتجتها مع السيناريست جون لويس بوكيه.

الجمهور الشاب، المولع بالشريط المرسوم، له أيضا نصيبه من التظاهرة، إذ ينشط فريد بوجلال ورشة لصالح الأأطفال، كما ينظم المعهد الفرنسي بالجزائر العاصمة عرضا لآخر نجاحات لوك بوسون : Valérian المقتبس عن الشريط المرسوم المشهور عالميا لجون كلود ميزيير.

لتطوير الفن التاسع في الجزائر يعمل مهرجان الجزائر الدولي للشريط المرسوم على تشجيع التبادلات بين محترفي المجال في العالم بأسره وهذا من خلال ربط علاقات قوية مع مهرجانات دولية أخرى مخصصة لهذا الفن، وفي هذا الصدد، نحن سعداء باستقبالنا لأرقى ممثلي المهرجانين الفرنسيين بأنغولام وليون.

سفارة فرنسا في الجزائر، التي تدعم هذه التظاهرة منذ إطلاقها، تهدي لمهرجان الجزائر الدولي للشريط المرسوم هدية خاصة جدا، عبارة عن دفتر يحوي رسومات ونصوص حول هذه الطبعة من المهرجان التي تحتفي بعيد ميلاده العاشر، في هذا الصدد، اقترحت السفرة تعاونا فرنسيا جزائريا بين الرسامين جويل أليساندرا والأندلسي ليزينوا نصوص الرسام أرزقي العربي.

حملوا هنا برنامج المعهد الفرنسي بالجزائر.

PNG

آخر تعديل يوم 10/10/2017

أعلى الصفحة