فرنسا حاضرة في الطبعة 23 لمعرض الجزائر الدولي للكتاب [fr]

في إطار الطبعة 23 لمعرض الجزائر الدولي للكتاب، الذي تدور فعالياته من 30 أكتوبر إلى 10 نوفمبر 2018، تستقبل السفارة الفرنسية في الجزائر والمعهد الفرنسي في الجزائر زوار المعرض في الجناح الفرنسي (66 م2)، موجود في الجناح المركزي.

هذه السنة أيضا، وبعد أن كانت ضيفة شرفة طبعة سنة 2015 حيث حضر قرابة سبعين شخص من عالم الكتاب للنقاش والتبادل، ستقدم فرنسا تكريما للأدب الفرنسي والفرانكفوني، في مستوى التظاهرة وفي مستوى العلاقات الثقافية والإنسانية التي تجمع فرنسا والجزائر.

سيحضر عدة مؤلفين لتقديم أعمالهم، إذ نتشرف باستقبال أهم وجوه الأدب الفرنسي والجزائري من أمثال عزوز بقاق روائي ووزير سابق، ويلفريد نسوندي، عدلان مدي مؤلف الرواية الرائعة "1994"، بيير بوشيريه، دافيد فنكينوس الحائز على جائزة رونودو سنة 2014 وروائي ناجح، مايسة باي، عبد القادر جمعي، آكلي تاجر أو جون ماري بلاس دو روبليس الحائز على جائزة ميديسيس سنة 2018 عن روايته "Là où les tigres sont chez eux". هناك ما يقارب العشرين ضيفا سيحضرون إلى الجناح الفرنسي للتنشيط لقاءات ونقاشات مفتوحة للجميع.

بالإضافة لهذه اللقاءات الأدبية نجد موائد مستديرة للمهنيين الذين سيتطرقون إلى المشاكل التي تواجهها صناعة الكتاب، إذ سيتحادث كزافييه موني، مكتبي ورئيس نقابة المكتبيين الفرنسيين، مع زملائه الجزائريين فتيحة سوال، رئيسة جمعيات المكتبيين الجزائريين، وسماعين أمحند، مكتبي وناشر، في حين ستقدم ريبيكا بايرس، مختصة في الحقوق والاحتيازات، بمداخلة في المعرض الدولي لصناعة الكتاب "بوك برود".

لا تنحصر البرمجة في الجناح الفرنسي في معرض الجزائر الدولي للكتاب، بل هناك تظاهرات أخرى مرتقبة في المعهد الفرنسي بالجزائر العاصمة، من بينها محاضرتين، إحداها ينشطها كمال داود الذي سيقدم آخر مؤلفاته "Le peintre dévorant la femme"، بالإضافة لعرض فيلمين، بحضور جزء من فريق عمل فيلم "La Délicatesse" لدافيد فنكينوس وفيلم "La loi de la jungle" لأنطونين بيريتياتكو.

هذا ويعتبر الجناح الفرنسي جناحا للاستعلام حول مختلف الخدمات التي يقدمها المعهد الفرنسي في الجزائر : دروس اللغة الفرنسية، كامبوس فرانس، التعاون تحت قيادة مكتب الكتاب بالجزائر العاصمة.

برنامج الجناح الفرنسي خلال معرض الجزائر الدولي للكتاب

JPEG

آخر تعديل يوم 29/10/2018

أعلى الصفحة