فرنسا تشارك في الطبعة 22 لمعرض الجزائر الدولي للكتاب [fr]

هذه السنة أيضا، وبعد أن كانت ضيفة شرف طبعة 2015 التي سمحت لحوالي 70 شخصية من عالم الكتاب بالنقاش والتبادل، أرادت فرنسا أن تقترح برمجة في مستوى الحدث والعلاقات الثقافية والديبلوماسية والتاريخية التي تربط بلدينا.

هذه السنة، أرادت فرنسا تكريم شخصيتين أكاديميتين وأدبيتين : مالك شبل، الذي غادرنا في نوفمبر 2016 وآسيا جبار التي رحلت سنة 2015. بمناسبة هذه الطبعة من معرض الجزائر الدولي للكتاب سيتم تقديم، ولأول مرة، الترجمة العربية للمجموعة القصصية "نسوة الجزائر في بيوتهن" لكاتبتها آسيا جبار، والتي تن إنجازها في إطار تكوين في الترجمة الأدبية من تنظيم الجزائر وباريس في إطار التعاون بين المركزين الوطنيين للكتاب الفرنسي والجزائري. كما ستشارك الكاتبة والصحفية فوزية زواري مجموعة اللقاءات الصحفية التي جمعتها مع مالك شبل، تحت عنوان "لا يزال لديّ الكثير لقوله…"، والتي يمكن أن نراها كآخر وصية للمثقف مالك شبل.

JPEG

في افتتاح معرض الجزائر الدولي، استقبل السفير الفرنسي كزافييه دريانكورت، يوم الخميس 26 أكتوبر على الساعة 14 زوالا، السادة رشيد أرحاب وكريوم بوحسون وناصر سفر الذين ألّف معهم كتاب "أربع ظلال من فرنسا، اربع مشاعر للجزائر".

كما حضر عدد كبير من الكتاب من أمثال رجيس جوفري، جيل باريس، مجيد شرفي وكوثر عظيمي، هذه الأخيرة تم ترشيح مؤلفها الأخير "ثرواتنا" لعدة جوائز أدبية راقية. جيلالي دفالي، رسام الشريط المرسوم "Assassin’s creed" المعروف عالميا قام بتنشيط ورشة حول رسم الشخصيات وشارك في عمليات البيع بالتوقيع في معرض الجزائر الدولي للكتاب. كما قابل المنشط المشهور لحصة الألعاب التلفزيونية "Questions pour un champion" جوليان لوبرس جمهوره في المعرض وقدم كتابه الذاتي.

هذا وكان الفضاء الفرنسي في المعرض مكانا للاستعلام حول الخدمات التي يقدمها المعهد الفرنسي في الجزائر من دروس اللغة الفرنسية وخدمات كامبوس فرانس والتعاون مع مكتب الكتاب للجزائر العاصمة.

آخر تعديل يوم 09/11/2017

أعلى الصفحة