طبعة جديدة من اللقاءات الفرنسية الجزائرية حول الحبوب [fr]

انعقدت يوم 10 أكتوبر بالجزائر العاصمة "لقاءات 2017 الفرنسية الجزائرية حول الحبوب" من تنظيم الجمعية الفرنسية لتصدير الحبوب.

تهدف هذه اللقاءات إلى تقديم الحصاد الفرنسي من الحبوب لسنة 2017، كما كانت فرصة لعرض أفق التعاون بين البلدين بهدف مرافقة إنتاج الحبوب في الجزائر والذي يعرف تحسنا ملحوظا.

تعد فرنسا خامس منتج عالمي لقمح الطحين وثاني منتج عالمي للشعير، وهي أول منتج للحبوب في الاتحاد الأوروبي بما قدره 70 مليون طن سنويا. فرنسا من بين أهم مموني الحبوب في السوق العالمية، فهي مثلا تصدر كل سنة 10 ملايين طن قمح خارج الاتحاد الأوروبي.

تبقى فرنسا ملتزمة بتشجيع تطوير قطاع الحبوب مع شركائها الرئيسيين، ومن بينهم الجزائر، التي تعد فرنسا بالنسبة لها ممونا هاما ويعوّل عليه في مجال الحبوب.

JPEG

آخر تعديل يوم 15/10/2017

أعلى الصفحة