سوق الصناعات الحرفية في إقامة السفير الفرنسي [fr]

يوم الاثنين 14 ماي، تم تنظيم سوق للصناعات الحرفية في إقامة السفير الفرنسي لفائدة الجمعية الوطنية لدعم الأطفال الذين يعيشون ظروفاً صعبة.

JPEG

هذه الجمعية التي أنشأت سنة 1992، تعنى بالأطفال الذين ليس لهم عائلات وكذا الأطفال المعوقين. لمحاربة هذه الظاهرة، وضع أعضاء الجمعية برنامجا للوقاية ضد إهمال الأطفال، خصوصا في المناطق التي تمثل نسبة خطر كبيرة (الأحياء القصديرية، المناطق المنكوبة…).

JPEG

احتضنت إقامة السفير الفرنسي عشرات الحرفيين الذين جاؤوا لعرض مهاراتهم في مجال الصناعات الحرفية الجزائرية.

JPEG

خلال تجولنا بين أجنحة السوق أبهرنا تنوع الصناعات الحرفية الجزائرية، من الخزف والفخار المزركش بالزخارف البربرية التي أتتنا من شرشال، وأخرى مزخرفة بالخط العربي. في جناح آخر، قدم عارض مجموعة من السلال والعلب مختلفة الألوان والمصنوعة من نخل الرافية. صناعة الجلود أيضا كانت حاضرة من خلال الحافظات والأباجورات والتي ذاع صيتها في الخارج أيضا بفضل مهارات صانعها. في جناح آخر كانت هناك دمى معروضة وهي مزينة بألبسة جزائرية تقليدية، كما تم عرض مجموعة من الشالات ملونة ومزخرفة حسب التراث الجزائري.

JPEG

سمحت هذه السهرة باكتشاف أبعاد الصناعة الحرفية الجزائرية واكتشاف ما يلهم هؤلاء الفنانين وما يؤثر فيهم، كما كانت فرصة للتعريف بالحرف الجزائرية وتثمينها لفائدة قضية مهمة هي دعم الطفولة وحمايتها.

آخر تعديل يوم 30/05/2018

أعلى الصفحة