زيارة وزير الداخلية برونو لورو إلى الجزائر [fr]

زيارة وزير الداخلية برونو لورو إلى الجزائر
7 مارس 2017

قام وزير الداخلية برونو لورو بزيارة إلى الجزائر يوم 7 مارس 2017 للقاء السادة عبد المالك سلال الوزير الأول ونور الدين بدوي وزير الداخلية والجماعات المحلية.

ثمنت المحادثات بين وزيري الداخلية تميز التعاون الثنائي في مجال الأمن، والذي يترجم من خلال إطلاق مشروع التوأمة الأوروبية في مجال الأمن المدني، الذي يتكفل به المتعامل الفرنسي Civipol. يسمح هذا المشروع بتعزيز القدرات العملياتية لمصالح الحماية المدنية الجزائرية وإدراج وقاية أفضل من المخاطر.

كما تطرق الوزيران في محادثاتهما إلى مسألة مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة ومحاربة الهجرة اللاشرعية. سيتم تجسيد شراكة في مجال مكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب وقضايا الجريمة الإلكترونية لتعزيز الشراكة القائمة حاليا.

أمام التهديدات المشتركة التي تواجهنا وبحكم الأواصر التي تربطنا، ليست هناك إجابة سوى التعاون معزز باستمرار.

سمحت المحادثات مع الوزير الأول عبد المالك سلال بتوطيد التضامن الفرنسي الجزائري في ظل وضع أمني متوتر، كما سمح الحوار السياسي والاستراتيجي بالتطرق إلى الرهانات القائمة في المنطقة لاسيما في مالي وليبيا.

آخر تعديل يوم 20/03/2017

أعلى الصفحة