زيارة كاتب الدولة، السيد جون باتيست لوموان إلى وهران، يوم 8 ديسمبر 2018 [fr]

شارك السيد جون باتيست لوموان، كاتب الدولة لدى وزير أوروبا والشؤون الخارجية، يوم السبت 8 ديسمبر بوهران، في مراسيم تطويب 19 رجل دين كاثوليكي في الجزائر، ضحايا الإرهاب، من بينهم 15 فرنسيا.

كرّم كاتب الدولة باسم فرنسا رعاياه الذين شرّفوا بلدهم الأصلي والبلد الذي تبنّاهم، بشجاعتهم ورغبتهم في البقاء بالقرب من أصدقاءهم الجزائريين في وقت عسير من تاريخهم. إنهم هنري فرجيس وبول هيلين سانت ريمون، اللذين اغتيلا بتاريخ 8 ماي 1994، أوديت بريفوست، التي اغتيلت بتاريخ 10 نوفمبر 1994، جون شوفيار، ألان ديولونغار، كريستيون شيسيل الذين اغتيلوا بتاريخ 27 ديسمبر 1994، دونيس لوكليرك التي اعتيلت بتاريخ 3 سبتمبر 1995، رهبان تيبحيرين السبعة (كريستيون دو شيرجي، سيلسيتان رينجار، كريستيون لومارشون، ميشال فلوري، كريستوف لوبروتون، بول فافر كيفيا وبول دوشييه) الذين اختطفوا بتاريخ 27 مارس 1996 واغتيلوا أياما قليلة بعد ذلك، مونسينيور بيير كلافيري الذي اغتيل بتاريخ 1 أوت 1996.

فرنسا ممتنة للجزائر لاستقبالها مراسيم التطويب هذه والتي ستكون فرصة للاحتفاء برسالة سلم وأخوة وتسامح الذي يلهمنا إياها التزام وتضحية هؤلاء الرجال والنساء. كما أنها تكريم للأمة الجزائرية التي بقيت ملتزمة بطريق السلم والمصالحة الوطنية. لهذا يشارك كاتب الدولة يوم 8 ديسمبر، في مسجد ابن باديس، في مراسيم تكريم 114 إماما جزائريا اغتيلوا من طرف الجماعات الإسلامية المسلحة خلال العشرية السوداء.

آخر تعديل يوم 20/12/2018

أعلى الصفحة