زيارة السيناتور سيمون سوتور إلى الجزائر، من 6 إلى 9 جويلية 2017 [fr]

قام سيمون سوتور، سيناتور عن إقليم الغارد، نائب رئيس لجنة الشؤون الأوروبية في مجلس الشيوخ الفرنسي، بزيارة إلى الجزائر من 6 إلى 9 جويلية وتطرق في هذا الإطار إلى كيفية تطبيق اتفاق الشراكة.

تأتي هذه الزيارة إلى الجزائر لاختتام سلسلة من البعثات قام بها سيناتورات إلى المغرب وتونس والأردن ومصر بشأن العلاقات بين بلدان الضفة الجنوبية للحوض المتوسط والاتحاد الأوروبي.

خلال زيارته إلى الجزائر، استقبل السيناتور من طرف السيد عبد القادر بن صالح، رئيس مجلس الأمة، والسيد السعيد بوحجة رئيس المجلس الشعبي الوطني.

JPEG

عبر الرئيسان عن ارتياحهما لجودة العلاقات بين فرنسا والجزائر لاسيما في المجال البرلماني ودعيا لتعميق الروابط الثنائية، وأبرز السيناتور سوتور أهمية الديبلوماسية البرلمانية بين البلدين وعلى المستوى المتوسطي. هذا وتم التطرق للمسائل الإقليمية لاسيما في مالي وليبيا وخاصة من منظور مكانة الاتحاد الأوروبي ضمن هاتين المسألتين والدور الذي تلعبه الجزائر لضمان استقرار المنطقة.

من جهة أخرى، تحادث الوفد الفرنسي مع عدة شخصيات مثل مدير وحدة تسيير برنامج الدعم لتطبيق اتفاق الشراكة، وبين رؤساء المؤسسات الفرنسية ومنتدى رؤساء المؤسسات الجزائرية، سفير الاتحاد الأوروبي في الجزائر ومدير التعاون مع الاتحاد الأوروبي والعلاقات الأورومتوسطية في وزارة الشؤون الخارجية.

سيتم إعداد تقرير حول هذه البعثة ويعرض أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الفرنسي يوم 27 جويلية القادم.

JPEG

آخر تعديل يوم 13/07/2017

أعلى الصفحة