زيارة السيد هوبرت فيدرين، وزير الخارجية الأسبق، إلى الجزائر [fr]

JPEG

قام وزير الخارجية الأسبقن السيد هوبرت فيدرين، بزيارة إلى الجزائر من 26 إلى 28 نوفمبر 2018، قدم خلالها محاضرتين في المعهدين الفرنسيين بالجزائر العاصمة ووهران، عرض فيهما نظرة واضحة عن عالم اليوم، أمام جمهور عريض ومتحمس، كما قدم تحليله للرهانات الديمغرافية والبيئية والرقمية المطروحة أمام الدول في سياق الفوضى الجيوسياسية. لقد أعطى لمحة رائعة عن الأفكار التي يتعمق فيها بشكل أكبر في كتابه "Comptes à rebours" الصادر سنة 2018 عن دار النشر فايار.

«في هذه المحاضرة أردت التأكيد على حقيقة أنه في عالمنا اليوم توجد توليفة بين الانفجار الديمغرافي والمشكل البيئي، مع التدهور المستمر لظروف العيش على هذا الكوكب سواء على مستوى المناخ أو التنوع البيئي أو الغابات أو المحيطات أو فيما يخص النفايات. كل هذا يحدق في عالم يعيش فوضى جيوسياسية، تلك الفوضى لا تعني نزاعا شاملا، بل نظام غير مستقر يصعب التحكم فيه. ما يجعل التعاون الدولي ضروري بشكل أكبر لتسيير أنجع للمسائل الديمغرافية وقضايا الهجرة والقضايا البيئية. من جهة أخرى، يجب وضع قواعد تسمح لنا من استغلال الرقمنة في كل ما هو إيجابي مع حماية أنفسنا من أخطارها.» هذا ما قاله هوبرت فيدرين خلال المحاضرة التي ألقاها في وهران بتاريخ 7 نوفمبر 2018.

ديبلوماسي لامع ووزير خارجية سابق، شغل هوبرت فيدرين منصب مستشار ديبلوماسي واستراتيجي للرئيس فرانسوا ميتيران وأمين عام قصر الإليزيه. منذ 2003، يواصل التزامه من أجل حلحلة الأزمات الدولية من خلال تقديم نظرة عميقة عن حالة العالم اليوم من خلال عدة مؤلفات وبصفته رئيس معهد فرانسوا ميتيران.

PNG

في إطار زيارته إلى الجزائر، تم استقبال السيد فيدرين من طرف وزير الخارجية عد القادر مساهل والذي تبادل معه مطولا، كما كانت له لقاءات مع عدة مفكرين وصحفيين وشخصيات من المجتمع المدني.

PNG

هذا وغاص في الإرث الثقافي والتاريخي لمدينة وهران مع رئيس جمعية ترقية الإرث الوهراني، وزار المقبرة العسكرية بمرسى الكبير ثم كنيسة سانتا كروز برفقة أسقف وهران مونسينيور بول فيسكو.

JPEG

آخر تعديل يوم 04/12/2018

أعلى الصفحة