تبني القرار 2423 المتضمن تجديد عهدة المينوسما [fr]

تبني اللائحة 2423 المتضمنة قرار تجديد عهدة بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي

تصريح السيد جون إيف لودريان، وزير أوروبا والشؤون الخارجية.

أحيي تبني القرار 2423 بالإجماع في مجلس الأمن التابع لمنظمة الأمم المتحدة والمتضمن تجديد عهدة بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي.

يجدد هذا القرار العهدة التي أوكلها مجلس الأمن للبعثة لمدة سنة، وتتوجه هذه العهدة بشكل أولوي نحو دعم تنفيذ اتفاق السلم والمصالحة الذي يبقى الهدف الأول لتحقيق الاستقرار في مالي، وكذا دعم عودة الدولة في وسط مالي، الذي يتميز بأعمال عنف متزايدة.

القرار 2423 هو أيضا نداء للأمين العام للأمم المتحدة من أجل العمل على الخروج بمعاهدة من أجل السلم بين الحكومة المالية والأمم المتحدة، والتي ستسمح بتسريع تطبيق اتفاق السلم والمصالحة. كما يحدد القرار الأهداف الواضحة والصريحة للأطراف الموقعة، والتي عليها أن تطبقها في أجل لا يتعدى ستة أشهر بعد الانتخابات الرئاسية التي ستنظم هذا الصيف في مالي وتولي الرئيس الحكم.

يعترف مجلس الأمن، من خلال هذا القرار، بالتكامل بين عمل مختلف القوات الناشطة في مالي، من بينها القوات المالية، بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي، القوة الفرنسية برخان، القوة المشتركة لدول الساحل الخمس، بعثة الاتحاد الأوروبي للتدريب العسكري في مالي، البعثة الأوروبية لدعم قوى الأمن الداخلي المالي، والتي تعمل كلها لتحقيق هدف واحد وهو السلم والاستقرار في مالي والساحل.

هذا وأغتنم هذه الفرصة لأذكر بالدعم الكامل لفرنسا لعمل بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي، والتي تلعب دورا رئيسيا لتحقيق السلم في مالي. كما تبقى فرنسا مجندة، إلى جانب شركائها من أجل الاستقرار في الساحل.

آخر تعديل يوم 22/07/2018

أعلى الصفحة