اليوم الوطني لإحياء ذكرى ضحايا الإرهاب [fr]

ترأس سفير فرنسا في الجزائر، السيد كزافييه دريانكورت، اليوم 11 مارس بالجزائر العاصمة مراسيم اليوم الوطني لإحياء ذكرى ضحايا الإرهاب والتي شارك فيها ممثلي الجالية الدبلوماسية، رجال دين، أعضاء من المجتمع المدني، صحفيين وعمال السفارة.

في خطابه، شدد السفير على أن "الجمهورية الفرنسية تودّ أن تحيي ذكرى جميع ضحايا تلك الاعتداءات العنيفة والعمياء واللاإنسانية"، كما حيّى السفير رجال الشرطة والجيش والمطافئ وعمال الصحة والمواطنين الذين قدموا يد العون للضحايا خلال تلك الأوقات الأليمة.

وعبر السفير عن عرفانه للشعب الجزائري عن تضامنه الدائم عندما كانت فرنسا مكلومة بالاعتداءات الإرهابية، وحيا ذكرى ضحايا العشرية السوداء، جزائريين كانوا أم فرنسيين. اختتمت المراسيم بقراءة اسماء الضحايا ذوي الأصول الجزائرية الذين سقطوا في فرنسا، قبل أن يضع السفير إكليلا من الزهور أمام نصب الأموات والوقوف دقيقة صمت.

تعبر سفارة فرنسا في الجزائر عن شكرها لجميع الجزائريين الذين شاركوا في هذه المراسيم مؤكدين بذلك أواصر الصداقة والأخوة التي تربط بين بلدينا.

آخر تعديل يوم 04/08/2020

أعلى الصفحة