اليوم الأوروبي والعالمي لمناهضة الإعدام [fr]

بيان مشترك للمثلة السامية للاتحاد الأوروبي المكلفة بالشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، والأمين العام لمجلس أوروبا بمناسبة اليوم الأوروبي والعالمي لمناهضة الإعدام، 10 أكتوبر 2018.

بمناسبة اليوم الأوروبي والعالمي لمناهضة الإعدام، يجدد مجلس أوروبا والاتحاد الأوروبي التأكيد على معارضتهما التامة لعقوبة الإعدام، في جميع الحالات وجميع الظروف. عقوبة الإعدام هي تعدي على كرامة الإنسان، وتشكل معاملة قاسية ولاإنسانية ومهينة وتتعارض مع مبدأ الحق في الحياة. عقوبة الإعدام لم تثبت أنها عقوبة رادعة كما أنها عقوبة لا يمكن الرجوع فيها في حالة الأخطاء القضائية.

ألغت جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ومجلس أوروبا عقوبة الإعدام. إلغاء عقوبة الإعدام في القانون وفي التطبيق هو شرط مسبق للعضوية في مجلس أوروبا، والمنع المطلق لعقوبة الإعدام، أيا كانت الظروف، يكرسه البروتكولان رقم 6 و13 من الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان وميثاق الحقوق الأساسية للاتحاد الأوروبي، ونحن ندعو، من هذا المنبر، الدول الأوروبية التي لم تصادق بعد على هذه النصوص أن تقوم بذلك.

كما نجدد دعوتنا للسلطات البيلوروسية، البلد الوحيد في القارة الأوروبية الذي لا يزال يطبق عقوبة الإعدام، إلى وقف تنفيذها وهي خطوة رئيسية لتقريب البلد من المعايير المشتركة للدول الأوروبية.

على المستوى العالمي، يواصل مجلس أوروبا والاتحاد الأوروبي عملهما من أجل إلغاء عقوبة الإعدام، وندعم القرار المقبل للجمعية العامة بشأن وقف تنفيذ عقوبة الإعدام، كما يستضيف الاتحاد الأوروبي وبلجيكا المؤتمر العالمي السابع ضد عقوبة الإعدام ببروكسل، نهاية شهر فيفري 2019.

ريثما يتم اعتماد وقف تنفيذ عقوبة الإعدام، يدعو مجلس أوروبا والاتحاد الأوروبي الدول التي لا تزال تطبقها إلى تخفيفها إلى أحكام بالسجن، وفي جميع الحالات، العمل على أن تحترم ظروف السجن الكرامة الإنسانية. طبقا للقانون الدولي، لا يمكن لهذه الدول إعدام القصر والنساء الحوامل أو الأشخاص المرضى ذهنيا أو المعاقين ذهنيا. علاوة على ذلك، لا يمكن تبرير تطبيق عقوبة الإعدام في حق المدانين بارتكاب جرائم اقتصادية أو ضحايا جرائم خطيرة، مثل ضحايا الاغتصاب الزوجي، الذين تؤدي أعمالهم في إطار الدفاع عن النفس إلى وفاة شخص آخر. كما ينبغي على الدول الأعضاء عن دعم سياسات مكافحة المخدرات، عن طريق التعاون القضائي أو أي نوع من التعاون، مع الدول التي تفرض عقوبة الإعدام على جرائم المخدرات.

على الدول الأعضاء مواصلة اتخاذ إجراءات فعالة لتوخي المساهمة، ولو بشكل غير مباشر، في تطبيق عقوبة الإعدام من طرف بلدان أخرى، من خلال اتخاذ إجراءات تعرقل تجارة السلع التي قد تستعمل لاحقا لتنفيذ العقوبة. في هذا الصدد، يواصل مجلس أوروبا والاتحاد الأوروبي دعم "التحالف العالمي للحد من تجارة السلع المستخدمة في عقوبة الإعدام والتعذيب".

l'Europe contre la peine de mort from Council of Europe on Vimeo.

آخر تعديل يوم 10/10/2018

أعلى الصفحة