المعهد الفرنسي بالجزائر يحيي اختيار فيلم كريم موساوي للمشاركة في مهرجان كان السينمائي [fr]

يحيي المعهد الفرنسي بالجزائر اختيار فيلم "في انتظار الخطاطيف" لكريم موساوي للمشاركة في مهرجان كان السينمائي 2017.
في إطار الطبعة 70 لمهرجان كان التي ستدور فعالياتها من 17 إلى 28 ماي 2017، الفيلم الطويل "في انتظار الخطاطيف"، أول فيلم طويل لكريم موساوي، يمثل الجزائر ويشارك في المسابقة الرسمية في قسم "Un certain regard".

بدعم من المعهد الفرنسي في الجزائر في إطار دعوته لتقديم مشاريع ثقافية وفنية، فيلم "في انتظار الخطاطيف" هو عمل مشترك فرنسي-ألماني-جزائري شارك في الإقامة السينمائية لمهرجان كان سنة 2015.

يروي الفيلم كيف يلاحق الماضي الحاضر في حياة مرقي عقاري ثري، وطبيب أعصاب يلاحقه ماضيه وشابة يتصارع بداخلها العقل مع المشاعر. ثلاث قصص تغوص بنا في أعماق إنسانية المجتمعات العربية المعاصرة. من تمثيل أور عتثيقة، مهدي رمضاني، شوقي عماري وحسان كشاش.

كريم موساوي من مواليد 1976، ألف عدد من الأفلام القصيرة "وجبة فطور" 2003، "ما يجب علينا فعله" 2006، "الأيام الخوالي" 2013، هو أيضا عضو مؤسس للجمعية الثقافية لترقية السينما، في الجزائر العاصمة. في سنة 2011، تم اختيار سيناريو فيلمه "في انتظار الخطاطيف" خلال ورشة الكتابة "مواهب البحر المتوسط" أين التقى مع فيرجين لوجي التي كتب معها الفيلم القصير "الأيام الخوالي" الذي عرف نجاحا باهرا في مختلف المهرجانات من لوكارنو إلى كليمون فيران مرورا بآنجي، وحاز عدة جوائز، كما تم اختياره للمشاركة في جائزة سيزار لأفضل فيلم قصير سنة 2015.

يهنئ المعهد الفرنسي بالجزائر كريم موساوي ويتمنى المزيد من النجاح لفيلمه "في انتظار الخطاطيف" في مهرجان كان 2017.

آخر تعديل يوم 18/04/2017

أعلى الصفحة