الذكرى السادسة والخمسون لمعاهدة الإليزيه : تصريح السفيرين دريانكورت ونوتز [fr]

ست وخمسون سنة بعد معاهدة الإليزيه التي ساهمت بشكل كبير في المصالحة التاريخية بين فرنسا وألمانيا، يستعد البلدان لتعزيز الروابط الوطيدة التي تجمع بينهما، إذ أمضى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل يوم الثلاثاء 22 جانفي معاهدة جديدة في إكس لا شابال.

من المهم بالنسبة للجيل الذي ننتمي إليه نحن وكذلك بالنسبة للأجيال القادمة أن نبرهن بأننا بنينا معا صرحا من التضامن. كثيرا ما نتكلم عن المحور الفرنسي الألماني، وأنا أعتقد أنه شيء مهم للغاية.

شاهدوا التصريح المشترك للسفيرين الفرنسي كزافيي دريانكورت والألمانية أولريك نوتز، بمناسبة إمضاء المعاهدة الجديدة في إكس لا شابال.

آخر تعديل يوم 04/02/2019

أعلى الصفحة