التوأمة الأوربية لتعزيز خبرة الشرطة العلمية الجزائرية [fr]

شارك سفير فرنسا في الجزائر، السيد كزافييه دريانكورت، بتاريخ 11 جوان 2019 في ملتقى إطلاق التوأمة الأوروبية لتعزيز خبرة الشرطة العلمية والتقنية الجزائرية، إلى جانب سفير إسبانيا، السيد فرناندو موران كالفو سوتيلو، والوزير المستشار للاتحاد الأوروبي، السيد ستيفان مشاتي، ومدير الشرطة القضائية ممثل المدير العام للأمن الوطني، السيد علي فراغ.

JPEG

شكر السفير الفرنسي السلطات الجزائرية عن اختيار المشروع الفرنسي الإسباني، وأشاد بنوعية العلاقات الثنائية بين فرنسا وإسبانيا في مجال الأمن الداخلي وخبرتهما الطويلة في التعاون في إطار مشاريع الاتحاد الأوروبي. الخبرة المعترف بها لبلدينا في مجال الشرطة العلمية وقدرتهما على توفير الخبراء ذوي الخبرة الميدانية الكبرى هي ضمانات لنجاح هذا التعاون.

JPEG

كما أكد السفير كزافييه دريانكورت على أهمية هذه التوأمة، لأن الشرطة العلمية والتقنية تلعب دورا رئيسيا في معالجة القضايا الإجرامية الحديثة. محاور هذا التعاون هي تعزيز خبرة الشرطة العلمية والتقنية الجزائرية والسماح لها بتنفيذ نظام إدارة نوعية الإجراءات، وتعتبر الأهداف الأولية، إذ سيساهم تحقيقها في تعزيز الحوكمة ودولة القانون.

JPEG

هذا المشروع هو فرصة جديدة لتعزيز الروابط الإنسانية والعملياتية بين الجزائر ودول الاتحاد الأوروبي، لاسيما فرنسا وإسبانيا، من شأنها أن تساهم في تسريع المبادلات لمحاربة الجريمة العابرة للقارات والتي تستلزم، اليوم اكثر من أي وقت مضى، عملا متناسقا ومتناغما.

آخر تعديل يوم 20/10/2019

أعلى الصفحة