التنديد بتدنيس العلم الجزائري سنة 2014 [fr]

يتم منذ بضعة أيام تداول فيديو على الشبكات الاجتماعية تظهر مناصرا للفريق الفرنسي يحرق علما جزائريا.

وإذ تندد سفارة فرنسا في الجزائر بهذا العمل غير المقبول الذي يمس بالرموز الوطنية للجزائر وعلاقات الصداقة القوية التي تربط بلدينا، فإنها تشير إلى أن هذه الحادثة وقعت ببورج بتاريخ 30 جوان 2014 وليس لها أي علاقة بكأس العالم المنظمة حاليا في روسيا.

هذا وقد تم التنديد بهذا العمل وقتها من طرف حاكم مقاطعة الشير والنائب عن مقاطعة الشير وعمدة بورج، وفتحت نيابة بورج تحقيقا حول "تخريب أملاك الغير والتحريض العمومي على الكراهية العرقية"

آخر تعديل يوم 08/07/2018

أعلى الصفحة