اختيار طالب جزائري ضمن برنامج "لنجعل كوكبنا عظيما مجددا" [fr]

تم إطلاق أربع برامج من تنسيق وكالة كامبوس فرانس وبتمويل من وزارة أوروبا والشؤون الخارجية ووزارة التعليم العلي والبحث والابتكار لتشجيع استقبال الطلبة والباحثين الأجانب في فرنسا في إطار المبادرة الرئاسية "لنجعل كوكبنا عظيما مجددا" التي تم إطلاقها في 1 جوان 2017. المبادرة هي دعوة للباحثين والمعلمين والمقاولين والجمعيات والمنظمات غير الحكومية والطلبة والمجتمع المدني للتجند والالتحاق بفرنسا لمكافحة الاحتباس الحراري.

وقد لاقت هذه الدعوة نجاحا باهرا، من خلال 11.000 رسالة تم استقبالها على منصة www.makeourplanetgreatagain.fr منها حوالي 5.000 رسالة أرسلها باحثون وطلبة من العالم بأسره. من بين هذه الرسائل، حوالي 1.800 كانت عبارة عن ترشح رسمي للإقامة من أجل الدراسة أو البحث في فرنسا أو التعاون مع فريق بحث في فرنسا. وكانت الترشحات موجهة أساسا لميادين الطاقة والأنظمة البيئية والجو وعلوم البحار، في إطار البرامج التالية :

- برنامج تمويل مشترك لعقود الدكتوراه : تم تمويل حوالي 20 طالبا لتحضير رسائل دكتوراه سنة 2018.
- برنامج تمويل مشترك لعقود ما قبل التدرج: تم تمويل ما بين 20 و 40 طالبا في ما قبل التدرج لإقامات تبدأ سنة 2018.
- برنامج إقامات بحث قصيرة المدى : تم تمويل تنقل حوالي 40 باحثا وإقامتهم سنة 2018 فقط.
- برنامج منح امتياز للطلبة الراغبين في الدراسة في فرنسا لمدة سنتين في الماستر أو سنة واحدة في الماستر 2 : استفاد حوالي 50 طالبا من منح دراسية لموسم 2018. تحصل 154 طالبا وباحثا أجنبيا على تمويل في إطار دعوات الأربع لإطلاق مشاريع، وتنقلوا إلى فرنسا ابتداء من الدخول الجامعي 2018 للقيام بأبحاثهم في علوم التغير المناخي والتنمية المستدامة والانتقال الطاقوي وعلوم نظام الأرض.

يوجد بينهم طالب جزائري، بلال إغيل آغا، والذي تم اختياره في إطار برنامج منح الامتياز، للدراسة في ماستر 2 في علم البيئة والهندسة البيئية للمناطق الرطبة في جامعة آنجي.

يهنأ المعهد الفرنسي في الجزائر وكامبوس فرانس الجزائر بلال إغيل آغا ويتمنيان له النجاح في دراساته وفي بحوثه المستقبلية.

آخر تعديل يوم 31/10/2018

أعلى الصفحة