اختتام التوأمة بين المديرية العامة للمالية العمومية والمديرية العامة للضرائب [fr]

شارك السفير الفرنسي كزافييه دريانكورت يوم 25 أكتوبر في مراسيم اختتام التوأمة الأوروبية لدعم المديرية العامة للضرائب من أجل تحسين أدائها. دارت فعاليات المراسيم بحضور السيد عبد الرحمان راوية، وزير المالية الجزائري.
بالتعاون مع المديرية العامة للضرائب في الجزائر، قادت المديرية العامة للمالية العمومية هذه التوأمة لمدة تفوق السنتين.

JPEG

مشروع دعم المديرية العامة للضرائب يهدف إلى تعزيز هياكلها ودورها التنسيقي من خلال خلق آليات عصرنة الإدارة الجبائية وتحسين استخدام الأموال العمومية. تم تحقيق هذه الأهداف للوصول إلى تسيير أفضل للموارد البشرية، تحكم أفضل في المخاطر وتحصيل أفضل للجباية. سمحت هذه التوأمة بين إدارتينا إلى تحقيق تحسن محسوس في أداء المديرية العامة للضرائب.

لإنجاح هذه العملية بين بلدينا تم تجنيد 84 خبير فرنسي للقيام بـ140 مهمة تقييم و6 رحلات دراسية في عدة بلدان أوروبية.
فرنسا فخورة بالتعاون بين إدارتينا وسعيدة لأنها تساهم في برنامج الإصلاحات وعصرنة النظام الجبائي الجزائري، الذي تم إطلاقه تحت رعاية وزارة المالية، كما أنها سعيدة بالمساهمة في رفع هذه الرهانات التي تخدم استقرار الاقتصاد الجزائري.

آخر تعديل يوم 09/11/2017

أعلى الصفحة