إطلاق دورة "اللقاءات المتوسطية" يوم 19 ماي، مع بنجامين ستورا ورشيد أرحاب [fr]

يطلق الوفد الوزاري المشترك المكلف بالبحر الأبيض المتوسط دورة لقاءات من تنشيط الطلاب، تحت عنوان "اللقاءات المتوسطية" بالشراكة مع جامعة العلوم السياسية بباريس وكليتها بمونتون وجامعات أخرى معنية برهانات الحوض المتوسط.

تستقبل كلية العلوم السياسية بمونتون اللقاء الأول، يوم الأربعاء 19 ماي 2021 على الساعة 18 مساء، ويتم بثه على المباشر عبر حسابات يوتوب وفايسبوك للكلية. يدور اللقاء حول موضوع "الذاكرة والتاريخ من منظور حرب الجزائر" مع المؤرخ بنجامين ستورا والصحفي رشيد أرحاب، ومن تقديم كريم أملال، سفير ومندوب وزاري لمنطقة البحر الأبيض المتوسط.

تنخرط هذه اللقاءات في إطار حوار الضفتين. إذ تهدف إلى إلقاء الضوء على التطلعات الجديدة للشباب المتوسطي، من خلال فترة للتبادل مع المتدخلين. كما ترمي إلى خلق حوار متوسطي إيجابي وشامل يسمح للجمهور بتصور مستقبل البحر الأبيض المتوسط، بعيدا عن الحواجز والصور النمطية مع الإسهام بآراء نقدية وشخصية.

يتم تنظيم هذه اللقاءات كل شهر بالشراكة مع مختلف مؤسسات التعليم العالي للبحر الأبيض المتوسط. كل محاضرة هي فرصة لإشراك شخصين قادمين من مختلف شرائح المجتمع يعملان، كل على مستواه، من أجل مستقبل الحوض المتوسط (شركات، جامعات، مجتمع مدني، منظمات غير حكومية، جمعيات...). أولا يتم تنظيم اللقاءات عن بعد، ثم في شكل هجين (حضوريا وعبر الانترنت) مع تجنيد جميع شبكات التواصل الاجتماعي.

يختتم كل لقاء ببيان يتم نشره عبر مواقع الشركاء وتتم ترجمته نحو عدة لغات، لاسيما العربية والإنجليزية. مختصون، طلبة، صحفيون وجميع الأشخاص من جميع الفئات العمرية مدعوون لهذه المحادثات والنقاشات للحديث حول البحر المتوسط بشكل جديد وموحِّد.

آخر تعديل يوم 19/05/2021

أعلى الصفحة